أحمد عبدالله المبارك المطوع ‎

أحمد عبدالله المبارك المطوع 
ولد في عام 1889
 تلقى تعليمه الأولى على يد والده ، ثم اتجه وهو في الثانية عشرة إلى الاحساء التي كانت تزخر بأساتذة كرام في العلوم الشرعية واللغة العربية
عمل مدرساً في مدرسة الفحيحيل حتى أوائل الخمسينات 
حيث تم بناء مدرسة حديثة تتبع بما فيها من معلمين وزارة المعارف ، أمير منطقة الفحيحيل وماحولها 
وكانت هذه الوظيفة تابعة آنذاك لوزارة المالية ، إمام وخطيب في مسجد الفحيحيل ، قاض في المنطقة العاشرة ، ، ظل المربي الفاضل يتلقى علومه في الاحساء نحو ست سنوات حتى بلغ الثامنة عشرة من عمره وقدم إلى الكويت عام 1916.
عمل فور قدومه إلى الكويت مدرساً بمدرسة الفحيحيل ، وقد ظل المدرس الوحيد بها حتى أوائل الخمسينات الميلادية حين تم بناء مدرسة حديثة ، تتبع بما فيها من معلمين وزارة المعارف
توفى في عام 1968